الصفحة الرئيسية / حبوب منع الحمل: هل هي مناسبة لك؟

حبوب منع الحمل: هل هي مناسبة لك؟

نوع حبوب منع الحمل الذي قد تريدين استخدامه هو قرار شخصي، وهناك العديد من الخيارات للاختيار من بينها. إذا كنت أنثى نشطة جنسيا، قد تنظرين باستخدام حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل، وتسمى أيضا وسائل منع الحمل عن طريق الفم، هي الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم لمنع الحمل. فهي طريقة فعالة لمنع الحمل. تعرفي على كيفية عملها وما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها، فضلا عن عوامل أخرى لمساعدتك على أن تقرري ما إذا كانت حبوب منع الحمل هي خيار جيد بالنسبة لك.

كيف تعمل حبوب منع الحمل؟

أولا، انها تمنع جسمك من التبويض. وهذا يعني أن المبايض لن تطلق سراح بيضة كل شهر. ثانيا، هذه الحبوب تحفز جسمك على أن يصنع مخاط عنق الرحم سميك. هذا المخاط عادة هو سائل حول عنق الرحم الذي يساعد الحيوانات المنوية أن تتنقل بسهولة إلى الرحم بحيث يمكن أن تسمد البيضة. يساعد المخاط السميك على منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم.

حبوب منع الحمل لديها عدد من الفوائد:

إنها تحميكي دائما في كل وقت. ليس من الضروري أن تقلقي حول موضوع منع الحمل أثناء العلاقة الحميمة.

إنها فعالة. إنها تحمي ضد الحمل بشكل أفضل من معظم خيارات منع الحمل الأخرى.

إنها تساعد على تنظيم دورة الطمث. هذا يمكن أن يكون مفيدا للنساء مع دورات غير منتظمة أو كثيفة.

إنه من الممكن معاكسة تأثيرها. هذا يعني عندما تتوقف عن أخذ هذه الحبوب، دورة الطمث سوف تعود إلى وضعها الطبيعي، ويمكنك أن تصبحي حامل في وقت لاحق.

في حين أن حبوب منع الحمل آمنة بالنسبة لمعظم النساء، فإنها تأتي مع بعض الآثار الجانبية والمخاطر. كل امرأة تتفاعل بشكل مختلف مع الهرمونات الموجودة داخل حبوب منع الحمل. بعض النساء لها آثار جانبية، مثل:

انخفاض في الرغبة الجنسية

الغثيان

نزيف بين دورات الطمث

آلام في الثدي

إذا كانت لديك هذه الآثار الجانبية، فإنها من المرجح أن تتحسن بعد بضعة أشهر من استخدام حبوب منع الحمل. إذا لم تتحسن، تحدثي مع طبيبك. قد يقترح تغيير نوع حبوب منع الحمل.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

شاهد أيضاً

صيحة جديدة ومخيفة عند المواعدة

ما هذه الصيحة الجديدة المخيفة التي ترافق المواعدة؟ إنه تصرف دفاعي ينطوي على تحريف المعلومات …