الصفحة الرئيسية / تجنب هذه الأخطاء في المكتب لتكوين الصداقات

تجنب هذه الأخطاء في المكتب لتكوين الصداقات

واحدة من القواعد الأولى حول تكوين الصداقات في مكان العمل هي أن تكون جزءا من ثقافة الشركة. هذا يعني المشاركة في أنشطة جماعية ورعاية زملائك في العمل. هذا يعني أيضا أن تكون على أفضل سلوك.

تكوين الصداقات في المكتب يمكن أن يساعدك على التمتع بعملك بالتطلع إلى الذهاب إلى المكتب كل يوم. إذا كنت تكافح للتواصل مع الناس، هنا بعض الأشياء التي لا يجب ان تفعلها إذا كنت ترغب في تكوين الصداقات في العمل:

لا أحد سوف يحبك إذا كنت ترفض مساعدة الآخرين:

إذا كان شعارك “ليس عملي، فلن أفعله”، هذا يمكن أن يضرك عند تكوين الصداقات. في حين أنه صحيح أنه لا يجدر بك أن تخرج عن مسارك لمساعدة زميلك في العمل، ولكنه سوف يكون ممتن إن فعلت ذلك. وجود شخص لطيف هو في الكثير من الأحيان أول شيء يلاحظه أحد عن صديق محتمل.

لا ترفض أفكار شخص ما على الفور:

كن حذرا حول الطريقة التي تخبر بها شخصا ما أنك لا تحب فكرته. خذ بعين الاعتبار الفكرة أولا قبل رفضها تلقائيا. بهذه الطريقة، إذا قررت ضد الفكرة، سيشعر زميلك بأنك تحترمه بما فيه الكفاية للتفكير بالفكرة قبل إقرار شيء آخر.

لا تقلل من أهمية التعامل مع الآخرين باحترام.

لا تكن صاخبا في بيئة المكتب:

العمل في مكتب منفرد أمر صعب لأنه يمنحك الانطباع بأنك في مكتبك الخاص، ولكنك في الواقع قريب جدا من زملائك في العمل. قريبا جدا، في الواقع، لدرجة أنك عندما تتكلم بصوت عال على الهاتف، تتحقق من البريد الصوتي باستخدام مكبر الصوت، أو تتحدث بصوت عال مع شخص ما، إنك يمكن أن تزعج الآخرين في المكتب.

إن احترام الآخرين من حولك هو الخطوة الأولى نحو تكوين الصداقات.

إبقي الشكاوى إلى الحد الأدنى:

بشكل عام، يريد الناس التعرف على أشخاص إيجابيين. إذا كان شخص ما يشكو باستمرار، إنه أمر مزعج، حتى لو وافق الآخرون معه. قد ينظر إليك على أنك شخص ببساطة غيرسعيد، وهو الانطباع المعاكس تماما الذي تريد أن تعطيه.

شاركونا رأيكم

هل أحببت المقال أو لديك تعليق؟

شاهد أيضاً

صيحة جديدة ومخيفة عند المواعدة

ما هذه الصيحة الجديدة المخيفة التي ترافق المواعدة؟ إنه تصرف دفاعي ينطوي على تحريف المعلومات …